المدونة | المشاركة الرقمية | وزارة الموارد البشرية والتوطين - دولة الإمارات
  • إغلاق

    إعدادات إمكانية الوصول

  • استمع لهذه الصفحة

  • حدد اللون

  • ترجمة الى‎

    الوزراة غير مسؤولة عن نتائج الترجمة الفورية الموفرة من جوجل

فن صناعة القرارات


 

فن صناعة القرارات

 

يعتبر اتخاذ القرار جوهر عمل القائد ، وهنا يبرز دور التفكير الإيجابي الذي يؤثر في صناعة القرار ويعزز من آثاره ونتائجه ، فضلا عن أهمية  ودور المشاعر في اتخاذ القرار ، لذلك فإن  أفضل القرارات تنبع من مزيج متناغم من المنطق والعواطف ، وبالطبع يختلف هذا المزيج بإختلاف المواقف والظروف.

كما أنه ليست هناك مصفوفة جاهزة عن أسرار اتخاذ القرارات الناجحة والفعالة ، لأنها محصلة خبرات تراكمية في حياتنا والمواقف التي مررنا بنا ، واذا كانت أذكى العقول وأكثرها فطنة ترتكب بعض الأخطاء، الا أن متخذي القرارات الناجحة هم الذين لا ييأسوون، بل يتعلمون من أخطائهم ويستفيدون منها ويفكرون فيما يستطيعون عمله بشكلٍ مختلف ، وهذا هو أكثر ما يميز  عقل الإنسان ، فهو قادر على تنمية وتطوير نفسه، وهو الذي يمكننا من اتخاذ القرارات  المناسبة مع بزوغ شمس كل يوم جديد.

ومع تنامي ثورة المعلومات الرقمية وتطور العالم المتسارع من حولنا .. اختلفت منهجية اتخاذ القرارات ، حيث كانت تستند الى التحليل والتمحيص المطول ، اما اليوم  فإننا نجد أنفسنا مضطرين في كثير من الأحيان  للتعامل بديناميكية مع المتغيرات، واتخاذ القرارات برشاقة وسرعة تتلاءم مع طبيعة التحديات التي تتطلب المرونة وسرعة التكيف واتخاذ القرارات بحنكة وذكاء.


بقلم : سيف أحمد السويدي

وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية – وزارة الموارد البشرية والتوطين

التاريخ

  • التاريخ
    25/07/2019

المشاهدات

  • 2628